دندشة مصرية منتدى اخبارى يهتم بالرياضة والاخبار العربية والعالمية واجمل الصور الجميلة المجانية
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حلة محشى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
╝◄♥فلانتينو° ستار♥►╚
مراقب
مراقب


ذكر
الماعز
عدد المساهمات : 63
نقاط : 100
احترام القوانين : 10
تاريخ التسجيل : 12/01/2011
العمر : 25
العمل/الترفيه : فنى تصميم منتديات
المزاج ـرأًٍَِيــق

مُساهمةموضوع: حلة محشى    الأربعاء يناير 12, 2011 5:51 pm

بسم الله الرحمن الرح
السلام عليكم ورحمة ا
حلة محشى ..

وضعت سماعة الهاتف فى إحباط وفى حلقها غصة و بعينيها تتأرجح دمعة انكسار
بعد ان أكدت لها ابنتها بأنها لن تستطيع ان تأتى إليها تلك الجمعة أيضا , حيث أن زوجها على سفر عصر الجمعة ولابد لها من ان ترتب له متعلقاته و تذهب معه الى المطار ومن ثم ستعود للبيت لترسل ابنها الى درس اللغة الانجليزية و الذى يبدأ فى الثامنة مساءا وسيكون من الصعب ان تغادر البيت بعد عودته فى التاسعة و النصف لتذهب الى ضاحية المعادى والتي تبعد عنها بحوالي ساعة ونصف مواصلات فقط ...
تنهدت بعمق و استغفرت الله كلما شعرت بهذا الضيق من تلك الوحدة التى تخنقها منذ وفاة زوجها منذ ستة أشهر وظلت أفكار كئيبة تدور برأسها فى عزم كلما نفضت رأسها عاودتها الى ان دق جرس الباب فذهبت على مهل و رسمت ابتسامة حنون على شفتيها وهى تفتح فلا ذنب لأحد ان يراها متكدرة فالناس لا ينقصها هموم الآخرين ,,

كانت جارتها امل العروس الجديدة فى الشقة المجاورة لها بادئتها بالتحية و الصباح
فردتهما عليها فى ود ووقفت تثرثر معها قليلا حول أحوالها الى ان فاجأتها امل بقولها
:طنط ممكن اطلب من حضرتك طلب ..
ربت على كتفها فى حنان وقالت
:طبعا حبيبتي أنت زى بنتي تمام اؤمرى ..
:ربنا يخليكى يا طنط فى الحقيقة انا كنت عايزة اسأل حضرتك عن طريقة عمل المحشى أصل حسين طلبه منى من كذا يوم وأنا كل يوم ااجله بس مكسوفه اوى منه النهارده و عايزه اعمله له بأى شكل
ابتسمت الام الوحيدة وقالت
:ياااه محشى اديلي زمن يا بنتى مبعملوش بس طبعا انا هقولك الطريقة دنا كنت بعمل لولادى حتة حلة محشى , تعالى حبيبتى اتفضلى احنا مش معقول هنقف نتكلم ع السلم كدا!
دلفت امل الى الشقة و رحبت بها جارتها العجوز و قالت
: اتفضلى يا بنتى .. قوليلي الاول تشربى ايه ؟
:ربنا يخليكي يا طنط ولا حاجة
:والله ابدا لازم تشربى حاجة انا بعمل كاكاو حلو اوى ايه رايك يناسبك والا تحبى حاجة تانى ؟
:متشكرة اوى يا طنط انا بحب الكاكاو جدا
:طيب ثوانى و يكون جاهز و اقعد اقولك طريقة المحشى بالتفصيل

غابت بضع دقائق جلست فيها امل تتأمل حجرة المعيشة التى تجلس فيها مرتبة للغاية هذه السيدة .. هناك توجد مكتبة كبيرة فى الحائط العريض بالغرفة تحتوى على التلفاز بالوسط و رف علوى اصطفت عليه مجموعة كبيرة من البراويز متعددة الاحجام والاشكال للسيدة و افراد عائلتها ربما على فترات زمنية مختلفة ثم على رف اخر مجموعة من الكتب الدينية الشهيرة و بالناحية الاخرى بعض التحف الفضية الصغيرة رصت فى شكل انيق للغاية
و على الجانب وضعت منضدة صغيرة بركن الحائط تعلوها فازة ورد سوداء منقوشة و على الجانب المقابل مروحة استاند نظيفة الريش جدا والمكان بصفة عامة كان "يبرق" مثلما يقولون
ثم تسللت الى انفها رائحة طيبة نفاذة تعرفت فيها على رائحة الفل تلفتت تبحث عن مصدرها فلم تجده !
اتت السيدة العجوز وهى تحمل صنية الكاكاو و طبق به بعض قطع البسكويت و ابتسامتها الودود لا تفارق شفتيها
انتى نورتينى النهارده يا بنتى بجد
ربنا يكرمك يا طنط والله انا مكسوفه من حضرتك اوى وحاسه انى بتعبك معايا
يااه يا بنتى متقوليش كدا
انتى تؤمرى
صحيح يا طنط ريحة الفل الجميلة اوى دى سبراى ؟
ضحكت الام العجوز وقالت لا حبيبتى اسبراى ايه دا فل مجفف حاطاه فى اكياس قماش على شيش الشباك و اما الشمس بتسخنه بيرمى الريحة فى الاوضه زى ما انتى شايفه كدا
:يااه يا طنط اما حتة فكره انما تجنن ما شاء الله عليكى
:ايييه ادينى بسلى نفسى فوحدتى اتفضلى الكاكاو
ارتشفت امل الكاكاو واندهشت من طعمه الاكثر من رائع فاغمضت عينيها و ارتفع حاجباها و هى ترتشف فى استمتاع و ابتسمت تقول
:الله يا طنط الكاكاو بتاعك يجنن بتعمليه ازاى دا
:يا حبيبتى بالهنا و الشفا هقولك بس دوقى بقى البسكويت كمان

قضمت امل قطعة بسكويت و راقت لها جدا وهى تذوب فى فمها و تشعر ان نكهة الشيكولاته تتسرب الى اعماقها فتنعشها و تشعرها ببهجة غير عادية
قالت لجارتها
:يا طنط حضرتك ما شاء الله شكلك استاذة مطبخ و ست بيت متتكررش
ضحكت السيدة العجوز
:يا بنتى انا اتجوزت وانا عندى عشرين سنة و قضيت عمرى كله اخدم بيتى وولادى و جوزى و مفيش فدنيتى غيرهم
كل ما كنت اشوف اكله جديدة اروح اعملها لهم لغاية ما اتعلمت كل اساليب الطبخ
وبقيت انا اللى ابتكر و افنن براحتى و حسب امكانياتى بعد كدا
طب عارفه انتى المحشى دا انا بعمله باكتر من خمس ست طرق
وكل طريقة لها طعم مختلف
: ياااه المحشى بس ست طرق انا لازم اجيلك كل يوم يا طنط بقى تعلمينى حاجة احسن انا خيبة خالص فى الطبخ
بس المهم قوليلي طريقة المحشى بقى احسن انا خايفه ملحقش اعمله
: متقلقيش يا حبيبتى انا هساعدك

قامت بسرد الطريقة لامل لكن امل قالت انها تبدو صعبة و انه من الافضل ان تقوم فتأتى بكافة المكونات من السوق و تعود لها فتصنعها معها خطوة بخطوة حتى تثبت الطريقة برأسها

: حسنا و انا ساجهز ماء السلق حالما تعودى فنبدأ فورا

تركتها امل وقامت هى بهمة و نشاط وفرح مفاجىء فاتت بمنضدة عريضة و فردتها بالصالة وقامت بتغطيتها باوراق الجرائد القديمة و ذهبت تشعل البوتجاز و تضع الحلة الطنجرة لسلق اوراق الكرمب وقداضافت لها الملح و الكمون و الشطه القليلة
بعد حوالى نصف ساعة عادت امل من السوق وهى تضج بحملها ثمرة الكرمب و باقى الخضروات و الارز و خلافه و اتت ايضا بدجاجه لتستخدم مرقتها فى طهى المحشى كما اوصتها جارتها
رحبت بها جارتها مرة اخرى

: اقعدى ارتاحى من السلم عقبال ما اوضب الحلل اللى هنستخدمها

بعد دقائق نادت السيدة العجوز على امل لتشرح لها طريقة الاعداد
و قامت باحضار كل المكونات الى المطبخ
فقامت امل بفصل طبقات اوراق الكرمب عن بعضها فى حرص و من ثم وضعها فى الماء لمدة بسيطة لا تتعدى الدقيقتين لسلقها و من ثم تصفيتها ورقة ورقة حتى انتهاء كل الاوراق
فوجئت بأن الكرمبه كانت" مدروزة" اى انها كثيرة الاوراق فقالت لها جارتها
: دى هتحتاج اتنين كيلو رز بالقليل
قالت امل فى دهشة
:ياااه اتنين كيلو دا انا وحسن مبنخلصش النص كيلو فيومين!
تعرفى يا طنط دى هتطلع حلة محشى كبيرة اوى ربنا يستر
:متقلقيش مفيش حاجة بتستنى

ثم جاء وقت اعداد حشوة المحشى و التى يطلق عليها الخلطه او التخديعة
فأوصت الجارة الطيبة امل بأن تقطع كمية كبيرة من البصل و كمية كبيرة من الخضروات الخاصة بالمحشى الكسبرة و الشبت
وقامت هى بعصر الطماطم بالخلاط
و بالفعل قامت امل بتخريط البصل و توضيب الخضره ثم وضعت الزيت على النار متبعة ارشادات جارتها وحينما ارتفعت رائحة البصل الشهية وقد تلونت جزيائته باللون الذهبى اضافتالخضره ثم عصير الطماطم و بعد التسبيك تمت اضافة الارز و البهارات و الملح ....

جلستا بعد ذلك فى الصالة متقابلتين تقطعان اوراق المحشى وتثرثران حول اسعار الخضراوات الى ان قالت الجارة
:زمان الخلطه بردت شويه واحنا خلصنا تقطيع خلاص هاتى حلة الخلطه عشان نشتغل فى الحشو بقى
عادت امل بحلة الخلطه و جلست تشاهد كيف تقوم جارتها بفرد ورقة المحشى على يدها ثم تأخذ كمية من الخلطة الشهية الرائحة لتضعها على طرف الورقة ثم تقوم بطيها باحكام فتصبح اصبع محشى انيق بحق تضعه فى دوائر تستند الى بعضها كل اصبع فيها يسد فتحة الاصبح الذى يجاوره فيمنع حبات الارز داخله من التسلل للخارج مفسده كل هذا المجهود الكبير هباءا

قالت الجارة لامل
:عارفه يا بنتى
:ها يا طنط
:المحشى دا بقالى كتير معملتوش ليه
:ليه يا طنط مع ان شكل حضرتك محترفة فيه وفكل حاجة بصراحة
:اصل المحشى دا اكلة عيله عايزله سته سبعه عشرة ع السفره كدا ياكلو فيه عشان تحسى بطعمه
:تعرفى عندك حق ,زمان اما ماما كانت بتعمله كنا بنبقى انا و اخواتى وبابا و يمكن نتصل بعمى و مراته وولاده كمان عشان يجوا يتغدوا معانا يومها

وفجأة برقت عينيها ببريق سعيد فقالت ..
:عارفه يا طنط انا بفكر ف ايه دلوقتى !
:ها يا بنتى
: بفكر بما ان حلة المحشى دى كبيرة جدا و هتطلع حلتين مش حلة و بما ان عمرى انا وجوزى ما هنقدر نخلصها لوحدنا ابدا اننا نعزم حضرتك معانا ع الغدا و كمان نعزم الاستاذ على اللى فى الدور الاول اصلى شوفته وانا نازله اجيب الحاجه من السوق و رجله مجبره و قاعد اجازة لغاية ما يخف و حضرتك عارفه معهوش حد
:ه والله يا بنتى فكره و بالمرة نعزم ام مريم و بنتها دول غلابه اوى و بردو ملهومش حد من يوم ما جوز ام مريم طلقها و هى يا عينى محدش بيفتح الباب عليها برغم انها بنت حلال
وانا هعزم مامة حسين و مامتى و علا صاحبتى كمان
وماله يا بنتى ربنا يعمر بيتكم بالفرح تملى
عارفه بس انا مكسوفه منك
خير يا طنط قولى متتكسفيش ابدا
لو بس نقدر نعزم التلات ولاد اللى فى الدور التانى اللى فى شقة الطلبه دول و نكسب فيهم ثواب دول متغربين يا بنتى و اكيد مبيدوقوش المحشى دا الا كل ما بيرجعوا بلادهم
ومالو يا طنط مفيش اى مشاكل ,,

اخيرا اكتملت حلتى المحشى و قامت الجارة باخراج دجاج اضافى من ثلاجتها لتغطية عدد المتواجدين و الذى بلغ خمسة عشر فردا فقد قام حسين بدعوة عدد من اصدقائه فى المكتب حينما علم بامر عزومة المحشى الطارئة تلك ..

اجتمع الكل فى بيت السيدة العجوز و قامت هى و امل و ام مريم و مريم باعداد السفرة ,التى اضيف لها مائدتين اخرتين لتحتوى كل هذا العدد الضخم من محبى المحشى , وجلس الجميع يلتقط الاصابع فى شهية و يتسامر و يضحك فى ود اسرى عجيب لف الجميع برداء واحد وكأنما الكل مغترب وحيد يبحث عن متنفس ليضمه ولجمع يشعره بدفء الاسرة الذى هجر بيوت كثيرة من دون عودة
اشاد الجميع بالمحشى فقالت السيدة العجوز انه صنعة امل فاقسمت امل انها ما كانت لتلف اصبعا واحدا من دون مساعدة جارتها الطيبة لها
شعرت الجارة بدروب جديدة تتفتح لها فى هذا اليوم شعرت بانها ليست هى وحدها من تعانى من الوحدة و انه هناك كثيرون حولها فى حاجة لها بشكل كبير مثل الطلاب الشباب جيرانها و مثل ام مريم و ابنتها المعاقه و مثل الاستاذ على صاحب الجبيره بقدمه صحيح ان الحياة و مشاغلها قد تباعد بيننا و بين اعزائنا لكن الحياة ايضا ترسل رسالة لنا بانها لا تقف عند احزاننا و باننا ايضا لا يجب ان نقف عندها لنعيش و لنبحث عن وحيد هنا او هناك فى دائرتنا نصله و يصلنا نرحمه فيرحمنا ربما حينها ..نحيا ونحيى الحياة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: حلة محشى    الخميس يناير 13, 2011 7:20 am

قصه جميله مشكور اخى لك الشكر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admin
المدير المؤسس
المدير المؤسس


ذكر
الحصان
عدد المساهمات : 6050
نقاط : 25371
احترام القوانين : 29
تاريخ التسجيل : 25/08/2009
العمر : 26
العمل/الترفيه : مصمم ومبرمج

مُساهمةموضوع: رد: حلة محشى    الخميس يناير 13, 2011 7:42 am

يسلمووووووووووووووووووووو




سبـכـــآטּ اللــــــہ وبـכــمده ۩ سبـכــآטּ اللــــــہ العظيمـے
..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://maxio-b.blogspot.com/
╝◄♥فلانتينو° ستار♥►╚
مراقب
مراقب


ذكر
الماعز
عدد المساهمات : 63
نقاط : 100
احترام القوانين : 10
تاريخ التسجيل : 12/01/2011
العمر : 25
العمل/الترفيه : فنى تصميم منتديات
المزاج ـرأًٍَِيــق

مُساهمةموضوع: رد: حلة محشى    الخميس يناير 13, 2011 2:02 pm

نورتو التوبيك يـأحلى اعضــأء فى الدنـــيا


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حلة محشى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دندشة مصرية :: القسم الادبى Arts Section :: شعر poems و خواطر :: قصص - روايات - Stories-
انتقل الى: