دندشة مصرية منتدى اخبارى يهتم بالرياضة والاخبار العربية والعالمية واجمل الصور الجميلة المجانية
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  حقائق عن الجراثيم والبكتيريا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر



مُساهمةموضوع: حقائق عن الجراثيم والبكتيريا    الثلاثاء يناير 25, 2011 8:11 am

حقائق عن الجراثيم والبكتيريا





تنتشر تقارير مذهلة حول الجراثيم بين الحين والأخر أسرع من انتشار الجراثيم نفسها. وتزداد المخاوف بين الناس بطريقة غير طبيعية تجعل الناس يشعرون بالخوف من لمس النقود، ومقابض الأبواب، والعديد من الأشياء الأخرى. وإليكم الحقائق:
1. الإدعاء: مقبض باب الحمام العام أكثر مكان مليء بالجراثيم .
خطأ. مقابض الأبواب تحتوي على أقل عدد من البكتيريا مقارنة مع الأسطح الداخلية في الحمام. وفقاً لاختبار قام به تشك جربا، دكتوراه، وبروفسور في البيئة الميكروبية، في جامعة آريزونا/ تكسون. ويقول جربا، 68% من الأشخاص يقومون بغسل أيديهم بعد استعمال الحمام، وقبل لمس مقبض الباب. بينما تحتاج إلى الكثير من البكتيريا المسببة للإسهال للإصابة بالسلمونيلا مثلاً. كما أن البكتيريا تحتاج إلى بيئة رطبة ودافئة للنجاة، بينما تعيش لمدة ساعتان فقط على السطوح الجافة.




2. الإدعاء: مكتبك أقذر من المرحاض.
صواب. يحتوي سطح المكتب على بكتيريا أكثر بحوالي 400 مرة من تلك الموجودة في المرحاض، لأن الأشخاص لا يقومون بتنظيف مكاتبهم مثلما ينظفون حماماتهم. ولا تعتبر الكثير من هذه الجراثيم ضارة، ولكن في دراسة جديدة، قال جربا ورفاقه بأن فيروس الإنفلونزا، موجود بنسبة ثلث بالمائة على سطوح المكاتب، ويستطيع الفيروس البقاء حي على المكتب، والهاتف، ولوحة المفاتيح الخاصة بالكمبيوتر. قوم بتنظيف المكتب، والأدوات المشتركة مثل الهاتف، قم بغسل يديك جيداً بالصابون والماء الدافئ، ولا تلمس وجهك ابدأً.




3. الإدعاء: يمكنك أن تصاب بالثأليل والفطريات من المشي حافي القدمين في النوادي الرياضية والمسابح العامة.
صواب. تسبب الفيروسات والفطريات ظهور ثأليل وفطريات على باطن القدم وبين الأصابع.



4. الإدعاء: غسل اسفنجة الجلي في غسالة الصحون يزيل الجراثيم.
صواب. إن وضع الاسفنجة في غسالة الصحون يقضي على البكتيريا بشكل فعال، ولكن وضعها في المايكرويف يعتبر أفضل، يمكنك وضعها في وعاء خاص بالمايكرويف به ماء، وغليها جيداً. كذلك يمكن نقعها في ماء به كمية من الكلور لمدة دقيقتين كل يوم. وعلى العموم يجب رمي الاسفنجة كل 3 أسابيع حيث يزداد عدد البكتيريا المتراكمة عليها بعد هذه المدة ويصعب التخلص منها. وينصح أيضاً بعصر الاسفنجة جيداً، وتركها جافة وليست في وعاء به ماء بعد استعمالها، فالبكتيريا لا تعيش في بيئة جافة.





5. الادعاء: حوض المجلى مكان قذر، ويجب تنظيف بالكلور كل يوم.
صواب. استعمل الكلور والمواد المطهرة بشكل دائم بعد استعمال المغسلة لتقطيع الحوم، كما يجب تنظيف المجلى بشكل دوري بعد غسل الأدوات. استعملي رذاذ خاص بالتعقيم يوضع بعد تنظيف المجلى، ويعمل على التخلص من أي بقايا للجراثيم. ويمنع منعاً باتاً استعمال المجلى لغسل الشعر، تغير حفاظات الأطفال، أو استعمله لغسل الماسح والقطع المستخدمة في تنظيف الأرضيات، قم بغسل هذه القطع في دلو خاص ثم تخلص من الماء القذر في المرحاض.



6. الإدعاء: الوسائد مليئة بالبكتيريا.
صواب. ولكن لا تخاف كثيراً، فمعظم هذه البكتيريا غير ضارة، وهي بكتيريا حيوية تعيش على جلدك. لذلك قم بغسل أغطية الوسائد مرة كل أسبوع بشكل منتظم في ماء ساخن، يمكنك إضافة الكلور الخاص بالملابس الملونة لضمان فعالية أكثر في القضاء على البكتيريا والجراثيم. كذلك أحرص على تغير الوسائد من سنتان إلى ستة سنوات، إذا كنت تحافظ على نظافتها بشكل دوري. وتوفر وسائد مضادة للبكتيرا والجراثيم، وهي معقمة.



7. الإدعاء: قم بغسل أغطية السرير كل أسبوع في ماء ساخن للتخلص من قمل الغبار.
خطأ. لا يمكن التخلص تماماً من قمل الغبار، كائن غير مجهري، متطفل يقوم التغذية على بقايا الجلد الميت. ولكن يمكنك القضاء عليها فقط إذا قمت بغسل الشراشف والأغطية في ماء ساخن على درجة حرارة 120 درجة مئوية. ويمكن لهذه الطفيليات أن تنتقل بسرعة من غرف الفنادق على سبيل المثال إلى الثياب وبالتالي إلى سريرك.
من الناحية الأخرى، يعتبر قمل الغبار ضاراً فقط بالنسبة لأولئك المصابين بحسّاسية ضد البروتين الذي تنتجه. ما عدا ذلك، فهم يساعدونك على التخلص من خلايا الجلد الميتة بشكل مستمر.




8. الإدعاء: كل مرة تقوم بسحب السيفون تنتشر البكتيريا عالياً وتهبط على فرشاة أسنانك.
حقيقة مقرفة، ولكنها صواب. ترتفع الميكروبات الصغيرة عندما تقوم بشطف المرحاض حتى لو كان الغطاء محكماً. ولكنها لا تسبب المرض، لأن الميكروبات تموت فور جفاف الفرشاة. ولكن من يريد أن يراهن على ذلك، يفضل إزالة فرشاة الأسنان فوراً من الحمامات، وضعها في درج أو خزانة الأدوية. وتذكر إذا كان هناك شخص مريض في المنزل فعلى الأرجح بأن ميكروباته قد حطت على فرشاة أسنانك.




9. الإدعاء: غسل ستائر الحمام، والبلاط مرة كل أسبوع بالمطهر، يقضي على الجراثيم.
صواب. إن القيام بتنظيف شامل، وكامل للحما وجميع الأدوات المستخدمة فيه يقضي على البكتيريا ويمنع تكاثرها. إذا كان هناك طبقة سوداء أو بيضاء على أطراف المغسلة، أو حوض الاستحمام أو البلاط ، فتقديرك في فحص النظافة 3/10، ولكما زادت سماكة الطبقة كلما نقص تقديرك. استعمل المطهر أو الكلور لغسل الحمام بشكل كامل، ونصيحة منا تخلى عن الأغطية السميكة التي تغطيها فيها الحمام، لأنها مصنع للبكتيرا والميكروبات.




10. الإدعاء: ترك الغسيل لمدة 24 ساعة في الغسالة يسبب عفن الثياب.
صواب. ولكن يجب ترك الغسيل المبل على الأقل لمدة 24 ساعة. إذا شمت رائحة كريهة منبعثة من الثياب، قم بغسلها مرة أخرى، باستعمال كلور خاص بالثياب الملونة، قومي بغسل الثياب أكثر من مرة إذا شعرت بأن الرائحة لم تختفي. وينصح بإضافة الكلور بشكل منتظم، حيث وجد الباحثون بأن 44% من الغسالات تحتوي على بكتيريا أي كولاي (بكتيريا الفضلات البشرية)، وبينما لا تقضي على السلمونيلا والفيروسات. كذلك قم بغسل يديك فور وضع الثياب القذرة في الغسالة.






11. الإدعاء: ماكياجك مكان ملائم لنمو البكتيريا.
صواب. إن وضع الماكياج بحد ذاته لا يعتبر خطراً، ولكن الخطورة تكمن في لمس وجهك بعد ذلك. وجدت أليزبيث بروكس، بروفيسورة في جامعة روآن في جلاسبورون نيوجيرسي. من المشاكل التي تسببها الجراثيم والبكتيريا طهور البثور، والتهابات العيون الفيروسية. لذلك ينصح بغسل اليدين جيداً قبل وبعد وضع الماكياج، وعدم لمس الوجه خلال اليوم. تخلصي من الماكياج بعد شهران. كذلك قومي بتعقيم الفرش والاسفنج بمادة كحولية. وبالطبع النصيحة الذهبية لا تشاركي الآخرين بأدوات الماكياج الخاصة بك.



12. الإدعاء: النقود الورقية والمعدنية من أقذر الأشياء حولنا.
خطأ. بشكل عام، لا تسمح الأوراق المالية للبكتيرا بالتكاثر كما أن القطع المعدنية تعتبر مضادة للبكتيرا. لذلك لا تركض إلى الحمام وتغسل يديك، إلا إذا كنت تريد أن تتناول الطعام. كما يجب أن تغسل يديك بعد الانتهاء.



هل يجب أن استعمل مضادات البكتيريا؟

ليس من الضروري أن تبتاع الأدوية المضادة للبكتيرا، إلا إذا كان هناك شخص مريض بالفعل في المنزل، فعندها يجب أن يتوفر في المنزل أدوية خاصة بالقضاء على البكتيريا، كما أن الاستخدام المفرط لهذه المواد قد يعمل على زيادة مناعة البكتيريا ضد هذه المنتجات. وينصح بتغير المنتجات الخاصة بالتنظيف بشكل دوري. كما تعمل المواد التي يدخل الكلور في تركيبها على القضاء على البكتيريا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حقائق عن الجراثيم والبكتيريا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دندشة مصرية :: ادام وحواء Adam & Eve :: قسم البيت والاسرة :: الطب والصحة - والعلاج في الاعشاب - نصائج للمرضه- الطب البديل-
انتقل الى: