دندشة مصرية منتدى اخبارى يهتم بالرياضة والاخبار العربية والعالمية واجمل الصور الجميلة المجانية
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عاهدت الله ألا أكلمه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
no name1



الديك
عدد المساهمات : 558
نقاط : 1689
احترام القوانين : 13
تاريخ التسجيل : 22/07/2011
العمر : 23

مُساهمةموضوع: عاهدت الله ألا أكلمه   السبت يوليو 23, 2011 6:58 pm

عاهدت الله ألا أكلمه

الأيام تسير بنا ونكبر كل يوم لنتعلم من هذه الحياة

و
هناك سؤال من الواجب أن يراودنا خلال حياتنا ماذا فعلنا بهذه الدنيا
لآخرتنا؟ وأن نتذكر وجودنا على هذه الأرض جزئي فقط لنفعل الخير أم الشر
وكل شخص يحدد إلى أيهما يتجه حسب دوافعه .

كل بني آدم خطاء والجميل أن نتعلم من هذه الأخطاء ولا نكررها .

قرأت الكثير من القصص التي تكون الفتاة بها ضحية وكيف تكون حياتهم بعد وقوع الإثم ,

ونشأتي
ببيت متدين جعلتني حصينة والحمد لله من مثل هذه القصص فما كنت أفكر بأن
أحادث شباب أو أن أسمع الأغاني أو أي شي من هذه المحرمات , مطمئنة وبعيدة
كل البعد عن كل هذه الآثام .

وهكذا
كنت أسير حياتي بلا هموم وبطمأنينة تجعلني أشعر بالسعادة والتفاؤل , حتى
لو مر شيء يضايقني بحياتي اليومية سرعان ما أتذكر تعاليم إسلامنا العظيم
وخصوصا هذه الآية " و عسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم " وقصة الملك
عندما قطع أصبعه فقال له نائبه لعله خير فسجنهوعندما سجنه قال له لعله خير
,ويوم من الأيام كان يسير الملك بالغابة فجاءت إحدى القبائل وأسرته
لتقدمه وليمة أي يتم قتله فعندما يكتشفون أصبعه المقطوع يطلقون سراحه
لأنهم أرادو وليمتهم كاملة, تذكرهنا قول نائبه فعندما وصل بلاده اطلق
سراحه فقال له لقد علمت ما الخير بقطع أصبعي ,وما الخير في سجني لك قال
له لو كنت معك لكنت أنا الوليمة ولقتلت .

" لعله خير " لتعود تلك الابتسامة من جديد .

فالحياة
قصة نحن أبطالها أما أن تصنعها حياة سعيدة ومتفائلة أم حياة يشوبها
الحزن والهم والأسى تذكر أنت البطل ,فأيهما تختار !! بيديك القرار.

بعد
الحرب على غزة... قمت بجعل مساحتي الخاصة "السبيس" كلها عن غزة وما حدث
بها , وهذا ما جعل الكثير من الناس بأنحاء مختلفة من العالم تضيفني على
الماسنجر "لم أكن أعلم أن السبب مساحتي " فقمت وقتها بقبول إضافة 3 أشخاص
من أصل 56 إضافة لمعرفة السبب . الأول شخص من اليمن يسكن في أمريكا واخذ
يسألني عن وضعنا هنا في غزة وبعد أن أنهيت معه المحادثة قمت بحذفه وحظره.

الثاني
سوري يسكن بالإمارات عندما سألته عن السبب قال لي يريد أن يتعرف وأخذ
يقول لي أنا متزوج ولدي شركة في الشارقة ولم أجعله يكمل تلك الكلمات فقمت
بحظره وحذفه ....

أما
الثالث فكان من غزة وعندما أخبرني بأنه شاب كنت أود حذفه وحظره كغيره
ولكن يومها قطعت الكهرباء وجاءت عاصفة الامتحانات ولم أفتح الماسنجر لأيام
عديدة ونسيت أمره وفي يوم كنت قد كتبت النك نيم باسم المادة التي أدرسها
ووضعت اللاب توب على جهة وأخذنا نذاكر أنا وصديقتي ,خرجت لأحضر شاي
لصديقتي وعندما رجعت نظرت إلي نظرة غريبة قائلة انظري من يحدثك , كان هو
فأخبرتها بالقصة وقلت لها أني لم أحدثه إلا مرة ونسيت أمره.

ولوجود
صديقتي ويبدوا أنه يدرس نفس المادة التي ندرسها معاً قلت لها دعينا نرد
عليه .... كانت بداية محادثته( ما أظن إنه نفس مادتنا لأنه أنا .... "كتب
تخصصه " لم أنتبه لتخصصه, فقلت له أنا .... "وكتبت تخصصي ", وسألته عن
تخصصه فأخبرني انه قال لي ) .

الصدفة
العجيبة أنا نحن من نفس التخصص ومن نفس المستوى أيضاً , كانت صدفة غريبة
حيث أني أخذت أتكلم معه بأريحية نوعا ما وبدأت أسأله عن الدكاترة في
الجامعة وعن عددهم وعن درجاتهم وهكذا ....

أخبرته
عن مبدأي بأني لا أحادث الشباب ولن أقوم بحذفه وحظره كغيره بشرط أن يكون
حديثنا يختص بالعلم وعند الضرورة إذا احتاج أي مساعدة.

ومضت الأيام ...

كنت بالبداية حزمة جدا حتى انه كان يصفني بالمعقدة فكنت أضحك وأقول لنفسي هو لا يعلم حقيقتي لأنه شاب ....

كنت
أحاول ان أهديه الى الصواب أي أكون موجه له للناحية الإيجابية من هذه
الحياة, فكان إذا جاء موعد الصلاة وهو يكلمني أقول له أن يذهب.

كانت هذه التجربة الأولى لي والأخيرة بإذن الله .

لا
أخفي عليكم كان لدي فضول كبير لأرى كيفية تعلق الفتيات بالشباب وكيف
يصلون لارتكاب الإثم لذلك أخذت أتجاوب معه بالحديث لأرى إلى أن يريد أن يصل
,كان محترم فقط يريد أن يقضي وقت كعادة جميع الشباب بهذه الأيام كما أنه
حذر معي نوعا ما .

وأصبحت الأيام أشهر بدأت أنسجم معه بالحديث لأخبره عن تفاصيل حياتي وهو كذلك .

كنت أحاسب نفسي يومياً فأجد بأني مخطئة عندما قلت له كذا أو كذا وأقول يجب أن لا أكلمه و لاحظ هذا التقلب مراراً بحديثه معي ....

لم
أبدأ معه قط بمحادثة كان عادة هو من يبدأ معي وسرعان ما يبدأ معي أنسى
ما قلته لنفسي باني لم أحدثه بعد اليوم وأكلمه .من المؤكد كان الشيطان
يرافقني بذلك فيجعلني أتحدث معه مرة اخرى.

و حاول استدراجي ليأخذ رقم جوالي أو يراني بالرغم من أني كنت أعلم رقمه ورأيت صوره من خلال إطلاعي على مساحته .

هو يقول وشو فيها لو شفتك عادي ما رح آكلك

" كنت أقول بنفسي ذئب كما تلك القصص التي قرأت عنها كتب" وأشعر بأن الشيطان من يرافقه بذلك .

حاول مراراً ولكن عبثا فقد كنت مستيقظة بحمد الله وهل لي أن أكرر الأخطاء وأنا علمت نهايات الكثير وهل هو كذلك هل هو ذئب !!

صراحة
بدأت أعتاد عليه فأقول لنفسي لا مجرد وسوسة شيطان ,فكنت أعيش في صراع أن
أحذفه أو أبقيه فهو لم يلتزم بتلك الشروط أن لا يحدثنا إلا وقت الضرورة
وبالعلم فقط ,فبعد أن كان يصفني بالمعقدة , قال لي يوماً أنت غير ما
توقعت وغير نظرتي الأولى عنك " يومها بكيت أحسست بعذاب الضمير ,قلت له يا
ليتني كما كنت بنظرك"معقدة" جميل هذا الوصف.

أخبرته
أني بصراع مع نفسي وأني أشعر بتأنيب الضمير بالحديث معه ,قمت بعمل إميل
آخر وأن أنسى إميلي لكني لم أستطع لأنه كان هذا الإميل رفيقي ومعتادة
عليه.

مع الأيام أحسست أن تغير إلى الأفضل والله أعلم

" أسال الله له الهداية "


وفي ليلة والكهربا قاطعة جلست أحاسب نفسي كان القمر أمامي أحسست أن شعاع منه يخاطبني...

فبدأت يراودني هذا الصراع مرة اخرى وبدأت أتكلم بهذه الكلمات

(لا أود ان اخسر رضا الله

هذا الوقت الذي أضيعه بالحديث معه أليس هذا حرام لكني أود خيرا من ذلك .

لكنك تستطيعين أن تنجزي الكثير من الخير بهذا الوقت وأنت من يقوم بتنظيم وقته وبالتخطيط لحياته

ألم تبدئي بالانسحاب لطريق الشر

"وقتك , رضا الله , ثقة أهلي " هل أضيع كل هذا من اجل شخص قد يكون يستهزئ عندما تقولين له على الصلاة حتى وان كنت تظلميه ولا يستهزئ هناك غيرك

لا أود أن انحدر سامحني يا الله "

وكان هذا بإذن الله المفصل بيني وبينه فقد قمت وقتها وصليت وعاهدت الله أن ألا أتحدث إليه عبر الماسنجر نهائيا وحتى لو تكلم لن أفعل .

عاهدت الله وهل لي أن اخلف هذا الوعد فهذا من المستحيل .


تحدث
إلي بعد ذلك ولم أرد فقال لي ردي ولم أرد فكتب لي ابعثي برسالة فارغة
وأنا أفهم .. كأنه علم بوعدي حتى تلك الرسالة الفارغة لم أفعل

لقد وعدت الله .... خالقي .

قد أكون مبالغة وقد يكون كل شيء عادي كما يقول ولكن هو مدخل للشيطان فالبعد عن الشبهات .

لكن ما يهمني شيء واحد من هذه الدنيا هو رضا الله عني وتلك الطمأنينة لا تسلب مني ..

لقد تبت إلى الله وكل شخص يخطئ والمهم أن نتعلم من أخطاءنا وأخطاء غيرنا .

حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا

أسأل الله الهداية لي ولسائر امة المسلمين وأن يسدد طريقنا نحو الخير يا الله .

دمتم بود

:: إنتهت::
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
استيفان العراقي



الكلب
عدد المساهمات : 5
نقاط : 5
احترام القوانين : 10
تاريخ التسجيل : 08/08/2011
العمر : 21

مُساهمةموضوع: رد: عاهدت الله ألا أكلمه   الإثنين أغسطس 08, 2011 3:34 am

شكرا على الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عاهدت الله ألا أكلمه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دندشة مصرية :: أهلا بيك فى المنتدى :: قوضة الجلوس Arafa sit :: قسم الخواطر و الشعر العربي-
انتقل الى: