دندشة مصرية منتدى اخبارى يهتم بالرياضة والاخبار العربية والعالمية واجمل الصور الجميلة المجانية
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المصريون يحتفلون بالفوز والجزائرون يعبرون عن غضبهم ويشككون في هدف متعب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
المدير المؤسس
المدير المؤسس


ذكر
الحصان
عدد المساهمات : 6050
نقاط : 25371
احترام القوانين : 29
تاريخ التسجيل : 25/08/2009
العمر : 26
العمل/الترفيه : مصمم ومبرمج

مُساهمةموضوع: المصريون يحتفلون بالفوز والجزائرون يعبرون عن غضبهم ويشككون في هدف متعب   الأحد نوفمبر 15, 2009 10:37 am









اشتبك
شبان في مدينة مرسيليا جنوب فرنسا مع عناصر من الشرطة وحطموا واجهات
المتاجر في أعقاب خسارة المنتخب الوطني الجزائري أمام نظيره المصري. وأضرم
الشبان النار في السيارات وأحرقوا صناديق القمامة وستة قوارب كانت راسية
في المياه بعد مباراة وقالت الشرطة الفرنسية إنها نشرت 500 عنصر بوسط
مدينة مارسيليا الساحلية التي تقيم بها جالية كبيرة من الجزائريين. وأوضحت
الشرطة إنها اعتقلت ثمانية أشخاص ألقوا مقذوفات على ضباط الشرطة مشيرة إلى
عدم إصابة احد بجروح في الاشتباكات.


ليلة حزينة في الجزائر بعد الهدف القاتل لمنتخب مصر

بينما
كانت جماهير الجزائر تستعد لإطلاق العنان لفرحتها بعودة بلادها للمشاركة
بنهائيات كأس العالم لكرة القدم للمرة الأولى منذ 1986 نزل هدف مصري قاتل
عليهم كالصاعقة أمس.
وأحرز
البديل عماد متعب هدفا في الدقيقة الخامسة من الوقت المحتسب بدل الضائع
ليقود منتخب مصر للفوز على ضيفه منتخب الجزائر 2-0 ليتقاسم المنتخبان
صدارة المجموعة الثالثة بنفس رصيد النقاط وفارق الأهداف. وستقام مباراة
فاصلة بينهما يوم الأربعاء المقبل بالسودان لتحديد المتأهل.
وسيطرت
حالة من التشاؤم على كثير من الجماهير الجزائرية بشأن قدرة منتخب البلاد
على الفوز ببطاقة التأهل لنهائيات كأس العالم 2010 بجنوب افريقيا خاصة
بعدما عاد منتخب مصر من بعيد وحقق أربعة انتصارات متتالية في منافسات هذه
المجموعة.
وقال
يوسف بوغياس وهو مشجع جزائري لرويترز وعلامات الإحباط بادية على وجهه "لا
أصدق ما حدث فقد كنا على بعد دقيقة واحدة فقط من جنوب افريقيا لكن كرة
القدم دوما هكذا لا تحسم نتائجها إلا بعد صافرة الحكم النهائية."
وأضاف "كان بإمكان لاعبي المنتخب الجزائري التركيز أكثر لتحقيق حلمنا دون المرور على محطة السودان". وذهب
زميله حسام سعيدي أبعد من ذلك بقوله "أشك في إمكانية تأهلنا إلى كأس
العالم. كانت لدينا ثلاثة احتمالات للتأهل قبل هذه المباراة لكننا لم
نستغل أي واحدة منها والآن علينا الفوز والفوز فقط من اجل التأهل".
ووجهت
مجموعة من الجماهير انتقادات لرابح سعدان مدرب منتخب الجزائر وقال زهير بن
غلاب "سعدان غامر كثيرا في البداية ذلك انه كان عليه الاعتماد على قلب
هجوم من البداية عوضا عن الدفع برفيق صايفي الذي تراجع مستواه كثيرا منذ
انتقاله إلى قطر", وأضاف "اعتقد ان سعدان مطالب بمراجعة أوراقه في
المباراة القادمة من اجل تفادي الخروج من سباق التأهل".
وسيطرت
هذه المباراة على اهتمام الشارع الجزائري في الأسبوعين الأخيرين وازدانت
معظم البيوت والسيارات والأماكن العامة بالإعلام الوطنية.
وقال
شفيق خواص صحفي بجريدة النهار لرويترز "اعتقد أن سعدان لم يكن موفقا في
المباراة حيث تحدث قبل الذهاب إلى القاهرة أن المنتخب الجزائري سيلعب من
اجل الفوز وهو الذي لم نشاهده في المباراة حيث اعتمد على لاعب واحد فقط في
الخط الأمامي".
جاليات مصرية في دول عربية تحتفل بالفوز على الجزائر

لم
تقتصر احتفالات المصريين بالفوز على الجزائر على أرضهم فقط بل امتدت إلى
مجموعة من الدول العربية التي توجد بها أعداد كبيرة من المصريين مثل
الإمارات والكويت.
وكان
منتخب مصر على شفا الخروج من تصفيات كأس العالم قبل أن يحرز عماد متعب
هدفا في الدقيقة الخامسة من الوقت المحتسب بدل الضائع في شباك الجزائر
لتصبح النتيجة 2-0 ويلجأ الفريقان العربيان إلى لقاء فاصل يقام في السودان
يوم الأربعاء المقبل.
وتقاسم
منتخبا مصر والجزائر قمة المجموعة الثالثة وتساويا أيضا في فارق الأهداف
وعدد الأهداف التي سجلها كل فريق بالإضافة إلى سجل المواجهات المباشرة.
وانطلقت
أفراح الجالية المصرية مباشرة عقب انتهاء اللقاء, وخرجت مواكب الفرح من
المقاهي إلى الشوارع في العاصمة أبوظبي ودبي والشارقة وباقي الإمارات وظل
المشجعون يهتفون للمنتخب المصري رافعين أعلام بلادهم.
وتجمع
العشرات في شارع رئيسي يوجد به عدد كبير من المقاهي في إمارة عجمان وغنوا
ورقصوا ابتهاجا بهذا الفوز, وتأمل الجماهير المصرية في تخطي منتخبها لعقبة
الجزائر في المباراة الفاصلة من أجل التأهل لنهائيات كأس العالم للمرة
الأولى منذ عشرين عاما والثالثة في تاريخه. وكانت مصر قد تقدمت بهدف مبكر
لعمر زكي في الدقيقة الثانية قبل أن يهدر الفريقان أكثر من فرصة ثم يسجل
متعب هدفا قاتلا بضربة رأس مستغلا كرة عرضية من زميله سيد معوض. وفي
الكويت خرج ألاف المصريين حاملين العلم المصري إلي شوارع المدن المختلفة
معبرين عن سعادتهم البالغة بفوز منتخب بلادهم في الوقت القاتل وتجدد آماله
في الوصول لجنوب افريقيا.
واحتشد
المصريون في الميادين الرئيسية مرددين هتافات الفرحة بالفوز كما ردد
المشجعون عبارات التهديد والوعيد للمنتخب الجزائري بتكرار الفوز عليه في
المباراة الفاصلة, وأشادت الجماهير كثيرا بحسن شحاتة مدرب مصر وأثنت على
التغييرات التي أجراها خلال المباراة كما خصت متعب بالمديح.
وقال
محمود خلف وهو مصري يعمل كمستشار قانوني في الكويت "عملوها الرجالة وفزنا
على الجزائريين وسنكمل الفرحة في السودان" فيما قال محمد السيد وهو مهندس
مصري "شحاتة ورجاله فرحوا المصريين ومتعب اليوم فاكهة كل المصريين".
لكن
في المقابل حذر محمد فوزي وهو مصري يعمل كمدير مبيعات في الكويت من
الإفراط في الفرحة ونسيان المباراة الفاصلة وقال "لا شك أن الفرحة كبيرة
بالفوز لكن المهم الاستمرار على نفس المستوى وتحقيق الحلم المصري بالتأهل
للمونديال".
متعب يرد على المشككين بإحراز "أغلى أهدافه" في شباك الجزائر

أثبت
عماد متعب مهاجم منتخب مصر مرة أخرى لماذا يصفه كثيرون بأنه الابن المدلل
لحسن شحاتة مدرب الفراعنة بعدما أنقذ بلاده من الخروج من تصفيات كأس
العالم لكرة القدم 2010 بتسجيله لهدف قاتل في مرمى الجزائر أمس.
وكان
منتخب مصر بطل افريقيا على وشك الفشل مجددا في الوصول لنهائيات كأس العالم
إذ كان متقدما بهدف مقابل لا شيء على ضيفه منتخب الجزائر قبل أن يسجل
البديل متعب بضربة رأس هدفا في الدقيقة الخامسة من الوقت المحتسب بدل
الضائع لتصبح النتيجة 2-صفر ويحافظ على حظوظ بلاده في بلوغ أكبر حدث كروي
عالمي للمرة الأولى منذ عشرين عاما.
ونقل
موقع الأهلي بطل الدوري المصري على الانترنت عن مهاجمه متعب قوله إن
الجميع كان محبطا في اللحظات الأخيرة لكنه كان لديه شعور مختلف بإمكانية
إحراز هدف وهو ما تحقق في نهاية المباراة.
وتسبب
فوز مصر بهدفين نظيفين في لجوء المنتخبين العربيين إلى لقاء فاصل يقام في
السودان يوم الأربعاء المقبل إذ كانت الجزائر ستتأهل لكأس العالم إذا خسرت
بفارق هدف واحد فيما كان يحتاج أصحاب الأرض إلى الفوز بفارق ثلاثة أهداف
للصعود المباشر لكأس العالم.
وستقام
المباراة الفاصلة بعدما تقاسم منتخبا مصر والجزائر قمة المجموعة الثالثة
وتساويا أيضا في فارق الأهداف وعدد الأهداف التي سجلها كل فريق بالإضافة
إلى سجل المواجهات المباشرة.
وأضاف
متعب العائد بعد غياب طويل بسبب إصابة خطيرة في ركبته أن هذا الهدف هو "
الأغلى في حياته" كما قال إنه لم يضرب الكرة بقوة لكنه وجهها في الزاوية
البعيدة. وجاء الهدف الثاني لمصر بعد كرة عرضية من ناحية اليسار من سيد
معوض ارتقى اليها متعب بضربة رأس واضعا الكرة على يمين الوناس قواوي حارس
مرمى الجزائر لتشتعل الفرحة في مدرجات استاد القاهرة الذي امتلأ عن آخره
بنحو 80 ألف مشجع.
ووجهت
تقارير صحفية انتقادات لشحاتة عند ضمه لمتعب في تشكيلة منتخب مصر أمام
الجزائر إذ لم يكن مهاجم الأهلي قد شارك بعد التعافي من الإصابة إلا مرة
واحدة في التشكيلة الأساسية لناديه فيما كان المهاجم أحمد حسام (ميدو)
مهاجم الزمالك قد سجل هدفا رائعا بالدوري المحلي قبل أن يستمر استبعاده.
لكن
إحراز متعب لهدف قاتل أعاد للأذهان الحديث عن أنه الابن المدلل لشحاتة
باعتباره من اللاعبين المفضلين في تشكيلة مدرب مصر منذ فترة طويلة رغم
ابتعاده عن مستواه في بعض الأحيان.
ويرتبط
متعب (26 عاما) بعلاقة قوية للغاية مع شحاتة منذ فاز تحت قيادته أيضا بكأس
الأمم الافريقية للشباب عام 2003 ثم إحرازهما معا لكأس الأمم الإفريقية مع
المنتخب الأول عامي 2006 و2008.
وعن
المباراة المقبلة في السودان قال متعب الذي من المتوقع أن يدخل التشكيلة
الأساسية لمنتخب بلاده على حساب محمد زيدان مهاجم بروسيا دورتموند إنه
وزملاءه قادرون على الفوز مجددا على الجزائر والتأهل لكأس العالم.
الألمانية , رويترز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://maxio-b.blogspot.com/
 
المصريون يحتفلون بالفوز والجزائرون يعبرون عن غضبهم ويشككون في هدف متعب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دندشة مصرية :: استراحه الفرسان Break :: رياضة x رياضة Sports-
انتقل الى: